جاري التحميل ...

جديد الموقع

إعلان في أعلي التدوينة

 

موقع السنة الرابعة متوسط الجيل الثاني

تحضيرات اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط
تحضير دروس و نصوص اللغة العربية السنة 4 متوسط وفق مناهج الجيل الثاني

👇👇👇👇👇

تحضير نص سلاما أيتها الجزائر البيضاء السنة الرابعة متوسط – الجيل الثاني

شرح المفردات:
 التمر: تموج واضطراب. 
// إنها تحتدم: تشتعل وتشعل / المهاجر: تجمع مهجور. /
أحدب وأمواج: في كل مكان ومن جميع الجهات. 

 الفكرة العامة:
 الكاتب يمجد ويمجد بلده الجزائر ويظهر المشاعر والعاطفة التي تربطه به. 

 القيمة التربوية: 
أحمد شوقي يقول: بلدي عزيز علي رغم قربه مني.

أتذوق النص: 
 1. الكاتب يتحدث إلى بلده الجزائر ، والمناجاة حوار داخلي ، مع الكاتب المنجد والجزائر ، لأن المونولوج كخطاب الروح ، وهو الكلام والدعوة والدعاء في صوت منخفض.

 2. إشارات لغوية أخرى تشير إلى الحوار: استخدام أسلوب الاتصال ، وعي المتحدث والمتواصل ، وأسلوب الاستفهام الذي يتبعه الرد.

 3. قال الكاتب: “هل تسمع أيها الجلاد؟” الاستجواب له علاقة بالحوار لأنه من مؤشراته.

 4. استخدم المؤلف الدعوة والدعاء اللذين يشيران إلى النموذج الخطابي ، ويبقى الحوار هو الذي يخدم النموذج السائد وهو النموذج التفسيري. 

5. الوعيان اللذان سيطرا على الخطاب هما وعي المتكلم والمتحدث ، وقد كان لهما دور في تضييق بنية النص ، لا سيما في جانب الحوار ، وخاصة عندما يتواصل الكاتب مع رسالته. الوطن ، لأنه يحتاج إلى هذين الوعيين المرتبطين بعلاقة الكاتب بوطنه.

 6. التكرار سمة مهمة للنص ، مثل تكرار كلمة البيضاء وهي الجزائر. يشير التكرار إلى ارتباط الكاتب بالشيء أو الأمر المكرر وإلى إلحاحه والتأكيد عليه لملء سمع القارئ. . 

7. تتضافر أفكار المؤلف مع عواطفه لتحقيق الانسجام في النص. فالرغبة والحنين هما ثمرة الغربة والاعتزاز بالوطن الناتج عن الحب والشعور بالانتماء لهذا الوطن. والدعوة هي أيضا إشارة إلى قرب هذا البلد من قلب جريح ووجود هذا الكاتب. 

 أقوم بتقييم أرباحي: وتضمن الخطاب صوراً بيانية مستخرجة من ثلاث صور وشرحها وشرح سر جمالها. استخراج مظاهر التماسك والانسجام في الكلام وتصنيفها.

 تابع كل ما يخص السنة الرابعة متوسط  من خلال العنوان التالي : 

👇👇👇👇

    لزيارة موقعنا مرة أخرى أكتب في جوجل : EDU4DZ

    تعديل المشاركة
    Reactions:
    مواضيع قد تهمك × +
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق

    إعلان أسفل المقال